تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint

 تفاصيل الخبر

أراضي دبي تحتفل بـِيوم المرأة الإماراتية
28/08/2019
أراضي دبي تحتفل بـِيوم المرأة الإماراتية


[دبي – الإمارات العربية المتحدة، 28 أغسطس 2019] – أقامت دائرة الأراضي والأملاك في دبي اليوم احتفالاً داخليًا بمناسبة "يوم المرأة الإماراتية" الذي حمل هذا العام شعار "المرأة رمز للتسامح". وحضر الاحتفال الذي نظمه فريق السعادة لقطاع الدعم المؤسسي في الدائرة سعادة المهندسة عزة سليمان عضو المجلس الوطني الاتحادي الرئيس الفخري لفريق سفراء السعادة وفريق بصمة سعادة المتطوعين وفرسان السعادة للصغار، إلى جانب كبار المديرين التنفيذيين في الدائرة وعدد من الموظفين والموظفات.

وتعليقًا على هذه المناسبة، قال بن مجرن إن احتفال الدائرة بـ "يوم المرأة الإماراتية" يحتفي بمناسبة وطنية مهمة، للإسهام في إبراز إنجازات نساء الإمارات، وخاصة الرائدات اللواتي كرسن حياتهن لخدمة الوطن والإعلاء من شأنه، والحرص على تقدمه وازدهاره، وأضاف: "يأتي تنظيمنا لهذه الفعاليات دعمًا لرؤية قيادتنا الرشيدة التي تلهمنا وتحفزنا على بذل كل التضحيات، للوصول بوطننا إلى أعلى المراتب في كافة المجالات. إننا نرى في هذه المناسبة يومًا للعرفان بالجميل لقادة نذروا أنفسهم لدعم كافة شرائح المجتمع وتمكينها، لينعم كل من يعيش على أرض الإمارات بالفخر والعزة والسعادة، تمامًا كما أراد الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – "طيب الله ثراه".

وبدأ الحفل بكلمة افتتاحية ألقتها ماجدة علي راشد، المدير التنفيذي لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري في أراضي دبي، حيث سلطت فيها الضوء على جهود بنات الإمارات، وتطلعاتهن للإسهام في صياغة مستقبل البلاد.

من جانبها قالت سعادة المهندسة عزة سليمان كلمة في هذه المناسبة: "تفخر نساء الإمارات بانتمائهن إلى موطنهن الذي قدمت قيادته العليا ممثلة بسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات)، وراء نجاح المرأة الإماراتية وإنجازاتها في العديد من المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. وأثبتت المرأة الإماراتية جدارتها في القيام بالدور الكبير والفعال في مسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة البرلمانية، في ظل استمرار مسيرة التمكين السياسي لها في المجلس الوطني الاتحادي، لتقدم بذلك نموذجًا يحتذى في المنطقة".

 

 

 

وقالت القاضي يقين عبدالله الحمادي في مركز فض المنازعات الإيجارية، وهي أول سيدة إماراتية  تتولى منصب قاضي إيجارات عقاري في دبي: "بفضل اهتمام ورعاية القيادة الرشيدة، وتقدير المجتمع لتجربتها الثرية والمتميزة في كافة الميادين، ودورها الجوهري في تقدم الإمارات وتطورها الهائل خلال فترة زمنية قياسية، نجحت المرأة الإماراتية في مواصلة نجاحاتها. ويعزى ذلك أيضًا إلى توفير البيئة الخصبة لها لمتابعة تعليمها وصقل قدراتها، لتتمكن من تسلم أرفع المناصب الوزارية والبرلمانية والدبلوماسية والقضائية والعلمية وريادة الأعمال .. وغيرها الكثير".

وقالت ماجدة علي راشد: "يمثل هذا اليوم دعوة متجددة لكل امرأة في الإمارات، لمواصلة السعي من أجل تحقيق أهدافها وطموحاتها والوثوق بقدراتها. إنه تشجيع لها على إثبات الذات من خلال التسلح بالعلم والمعرفة والإبداع، والاستثمار في الابتكار لتطوير قدراتها ومهاراتها. وستكشف السنوات والعقود المقبلة عن المزيد من الإنجازات بفضل العون والإسناد الذي تحظى به المرأة في محيطها، واستعداد مؤسساتنا لمناصرتها وتمكينها وتلبية تطلعاتها للوصول إلى أعلى مستويات النجاح".

من جهتها، قالت هند عبيد المري: "إن الإعلان عن تخصيص يوم للمرأة الإماراتية كمناسبة نحتفي بها كل عام، يعني أن دولة الإمارات العربية المتحدة، قيادة وشعبًا، حددت موعدًا تتنافس فيه بنات الإمارات للكشف عن إنجازاتهن وتفوقهن في كافة الميادين. إن هذه الإنجازات تزداد قيمة وأهمية، لأن كل واحد منها يحمل رسالة مفادها أن المرأة عنصر فاعل وحيوي في رسم مستقبل أكثر إشراقًا للدولة وأجيالها القادمة؛ مستقبل يشارك في صنعه الجميع من النساء والرجال، لتصبح دولتنا الأفضل عالميًا مع حلول الذكرى المئوية الأولى لتأسيسها في العام 2071".

وعرضت الدائرة خلال الحفل فيلمًا مصورًا اشتمل على لقاءات قصيرة مع عدد من الموظفات الإماراتيات في الدائرة، قدمن خلاله آراءهن حول هذه المناسبة، وما يتطلعن إلى تحقيقه في المستقبل.

واشتمل احتفال الدائرة على فقرتين ترفيهيتين، كانت الأولى عبارة عن مسابقة "أجمل عباية " والثانية مسابقة "ألذ طبق". وقبل الختام، قامت لجنتان باختيار الفائزات في المسابقتين وتكريمهن، إلى جانب تكريم رعاة الحفل.

-انتهى-

أعلى
Happiness Measure