news image 1
26 مايو 2021

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 26 مايو 2021: انطلق اليوم في دبي برنامج  Think Tank العقاري، بتنظيم من مبادرة "استثمر في عقارات دبي" أبرز مبادرات أراضي دبي للترويج العقاري، بالشراكة مع معرض العقارات الدولي، ويستمر البرنامج حتى يوم الغد 27 مايو 2021، في فندق العنوان، مرسى دبي. ويعد البرنامج الأكثر تأثيراً في الشرق الأوسط هذا العام، ويلبي الحدث الذي يشمل مختلف القطاعات والصناعات كافة احتياجات شريحة واسعة من الجمهور.

 

وشهد الحدث حضور سعادة سلطان بطي بن مجرن مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي، وعدد من المدراء التنفيذيين في الدائرة، وهم سعادة المهندس مروان بن غليطة، المدير التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري، ماجدة علي راشد، المدير التنفيذي لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري،  ماجد المري، المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والخدمات العقارية، محمد البدواوي، المدير التنفيذي لقطاع الدعم المُؤسّسي، وعدد من مدراء الإدارات في أراضي دبي.

 

وقال سعادة سلطان بطي بن مجرن في كلمته الافتتاحية خلال الحدث: "نواصل في دائرة الأراضي والأملاك في دبي مساعينا الدؤوبة، والمبذولة من جانب جميع القطاعات والمؤسسات المنضوية تحت مظلتنا، لتحقيق رؤيتنا الاستراتيجية في أن تكون إمارة دبي الوجهة العقارية الأولى عالمياً في الابتكار والثقة والسعادة، ومن هذا المنطلق يأتي استضافة هذا الحدث الفريد والهام. إن القطاع العقاري اليوم يشهد تطوراً سريعاً ولافتاً، ومن الأهمية بمكان أن نعمل معاً وسوياً لوضع حلول مبتكرة لمختلف التحديات التي تواجها القطاعات الرئيسية. ومن شأن هذه المنصة الجامعة أن توفّر أفضل الفرص وأكثرها زخماً، لجميع المشاركين لاستكشاف وطرح الحلول معاً، إلى جانب مناقشة أبرز القضايا والتحديات والمبادرات التطويرية، والأفكار المبتكرة في القطاعات الرئيسية، بما فيها القطاع العقاري، بالإضافة إلى تثقيف وتوعية جمهورنا العالمي، وتقديم وجهات نظر وأفكار خلّاقة".

وأضاف بن مجرن: "إن أداء السوق العقاري في الإمارة في أعقاب تفشي جائحة كوفيد-19، أكد على نضجه ومكانته الراسخة، وأثبت جاهزيته ومرونته في وجه الأزمات العالمية، بفضل توجيهات ومبادرات القيادة الرشيدة، وهو العامل الذي مكّنه من مواصلة نشاطه. نؤكد التزامنا بصناعة فرص تجارية واسعة للسوق العقاري في دبي، وتعزيز مكانة الإمارة الرائدة كمدينة صديقة للمستثمرين، بالإضافة إلى ترسيخ استدامة دبي على خارطة العالم، تأكيداً لرؤية وطموحات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي".

من خلال هذا الحدث، تستعد مبادرة "استثمر في عقارات دبي" لوضع بصمتها من جديد على خارطة قطاع الفعاليات وخلق فرص أكبر للجمهور. إذ ستجمع الدورة الثانية مشاركين من مختلف المجالات بهدف تطوير حلول مبتكرة حول تحديات معيّنة في قطاعاتهم، إلى جانب النهوض بالقطاع العقاري.

وتشمل قائمة المشاركين في البرنامج نخبة من الخبراء في مختلف المجالات، وسيتم تقسيمهم إلى عدة مجموعات، تمثل قطاعات مختلفة لإجراء عصف ذهني، إذ سيتعاون المشاركون عبر تبادل المعرفة والخبرات لابتكار حلول جديدة للتحديات.

وسيجمع البرنامج نخبة من قادة الشركات، والمطورين العقاريين، والمستثمرين، ومزودي التكنولوجيا، والخبراء الماليين والاقتصاديين والمبتكرين من مختلف القطاعات. علاوة على ذلك، سيرحب الحدث أيضاً بمشاركة كافة المؤسسات العامة والخاصة، فضلاً عن المنظمات المحلية والدولية التي تحرص على استكشاف وطرح أفكار جديدة، ومشاركة معارفهم وإبداعاتهم، والسعي نحو الحصول على نظرة شاملة وواسعة في مجالات تخصصهم.

وسيقدم الحدث حلولاً فعّالة لمواجهة التحديات التي تواجهها القطاعات الرئيسية، مثل: التمويل، وإدارة المرافق، والاستثمار الأجنبي المباشر في القطاع العقاري، والتسويق، والخدمات الحكومية، والمعرفة، ونمط الحياة، والمدن الذكية، والمدن المستدامة، وتكنولوجيا العقارات.

وبالنسبة لقطاع التمويل الذي يديره الرئيس التنفيذي لشيروودز إنترناشيونال بروبيرتيز، السيد آسيب رحمان، سيناقش المشاركون حلول التمويل الجديدة، وكذلك أدوات الأمن العقاري التي يمكن إتاحتها للمقرضين والمقترضين للعقارات الذين يتطلعون إلى الوصول إلى رأس المال لشراء وتجديد العقارات والاستثمارات العقارية الأخرى.

ونظراً لأن العقارات ظلت وسيلة شائعة تقود النمو الاقتصادي والثروة المالية بين المستثمرين، فسيناقش قطاع المعرفة حلولاً مبتكرة مع الدكتورة هبة جابر لتحسين القدرة التنافسية العالمية للمهنيين في صناعة العقارات.

كما يمكن للمفكرين في مجموعة إدارة المرافق التي يديرها ديليب ختواني، مناقشة الحلول الجديدة لتبسيط عملية إدارة المرافق، لضمان المزيد من الوظائف والسلامة والكفاءة للممتلكات العقارية.

وبدوره يعد الاستثمار الأجنبي المباشر محوراً في غاية الأهمية في تطوير الأسواق الناشئة والنامية. إذ يمكن للمشاركين طرح أفكار جديدة لزيادة العوائد إلى أقصى حد والتنويع على المستوى الدولي من خلال الاستثمارات العقارية مع ستيفان هيكموت.

يمثل القطاع العقاري أحد القطاعات المساهمة بشكل رئيسي في النمو الاقتصادي، ويجب على الحكومات دعم سوق العقارات خاصة في الأوقات الصعبة. وتحت إدارة شهرام صفرا، يقوم القطاع الحكومي بتبادل الأفكار حول التحديات والحلول عندما يتعلق الأمر بتقديم الدعم للركائز الحالية، والترويج للعقارات وتحفيز الطلب وتحسين إمكانات الاستثمار ومنع حدوث ركود وهبوط في القطاع.

كما يعد نمط الحياة أحد أكثر العوامل تأثيراً عند بيع وشراء العقار، وفي الوقت الحاضر، يبحث المستهلكون باستمرار عن عقار يتميز ببيئة وهيكل مُبهر، ليس فقط للحفاظ على مكانتهم الاجتماعية، ولكن أيضاً لضمان سلامتهم وأمنهم، وكذلك للحصول على الراحة النفسية والجسدية التي يحتاجونها. ويمكن لقطاع أسلوب الحياة مناقشة التحديات والحلول من حيث أن يصبح هذا القطاع قوة ودافعاُ إيجابياً في تعزيز استقرار صناعة العقارات مع إدارة ديريك هوجينكامب.

ومن ناحية أخرى، يمكن لقطاع التسويق طرح أفكار جديدة حول كيفية بيع العقارات بشكل أسرع وتحسين العائد الاستثماري من خلال تقنيات التسويق الجديدة تحت إشراف فيصل سعيد زيدي.

ويرتبط تطوير المدن الذكية بكفاءة أكبر من خلال التكنولوجيا، وبالتالي زيادة قيمة العقارات والمساهمة في التنمية الحضرية. وستتعاون مجموعة المدن الذكية والمستدامة للتوصل إلى أفكار ذكية حول كيفية استخدام التكنولوجيا لتقديم المزيد من المرونة وتعزيز الابتكار وتطوير أنظمة بيئية أكثر ذكاءً للمجتمع العقاري تحت إشراف كريم الجسر.

وكما يمكن لمجموعة "تكنولوجيا العقارات" التفكير في حلول جديدة لتحسين التأثير الإيجابي لهذه التكنولوجيا في قطاع العقارات من خلال تغيير طريقة شراء وبيع العقارات، وتبسيط عملية المعاملات وتطوير حلول لإدارة الممتلكات بشكل أفضل تحت إشراف لينيت ساكيتو.

وسيتم تقديم النتائج والمخرجات الرئيسية لمجموعات Think Tank بعد انتهاء جلسة العصف الذهني، وسيتم تكريم جميع المشاركين تقديراً لمساهمتهم بمعرفتهم وخبراتهم لمعالجة هذه القضايا الرئيسية.

وستكون دورة هذا العام مفيدة للغاية للعارضين، إذ سيتمكنون من الالتقاء بمجموعة كبيرة من الزوار الذين سيعرضون مشاريعهم العالمية، مع وجود فرص تجارية مربحة. وسيكون الحدث منصة هامة في التواصل مع المهتمين وكبار المستثمرين والمؤسسات الرائدة، مما يوفر فرصاً عديدة لعقد شراكات قوية.

ولازالت مبادرة استثمر في عقارات دبي ملتزمة بتعزيز الفرص في سوق الإمارة العقاري، حيث وفقاً لتحليلات فاليو سترات دبي 2021، من المتوقع أن تدعم المبادرات الجديدة للحكومة، بما فيها توفير تأشيرات للمتقاعدين، وكذلك توسيع نظام التأشيرة الذهبية لمدة 10 سنوات لجذب الوافدين للإقامة في الإمارات العربية المتحدة، سوق العقارات هذا العام.

ونظراً إلى أن تطوير اللقاحات يمثل حلاً تدريجياً للأزمة الصحية الحالية، فمن المتوقع أن يشهد اقتصاد دبي مزيداً من الاستقرار، بالإضافة إلى انعقاد معرض إكسبو 2020 دبي، إلى جانب الذكرى الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي هذا الصدد، قال السيد داوود الشيزاوي رئيس اللجنة المنظمة لاستثمر في عقارات دبي: "سيساهم البرنامج، وهو أحدث فعاليات دورة هذا العام في تعزيز الفرص العالمية، من خلال إتاحة الفرصة للمبتكرين والمفكرين لاستكشاف ووضع الحلول وطرحها معاً في منصة واحدة. وسيساعد هذا في معالجة المشكلات التي تواجهها القطاعات الرئيسية لتعزيز صناعة العقارات في نهاية المطاف. وبدون أدنى شك، سيساعدنا برنامج Think Tank في الخروج بحلول رائدة واكتساب المعرفة التي ستساعد في تسريع النمو الاقتصادي".

للمزيد من المعلومات، تفضل بزيارة الموقع الإلكترونيwww.iidubai.ae

وللتسجيل في الحدث من خلال الرابط https://event10x.com/event/property-think-tank-program

weather image